fbpx

آخر الأخبار والمستجدات في سوق العقار التركي

اشترك في قائمتنا ليصلك جديد سوق العقارات التركية أولاً بأول

تركيا تعتزم إطلاق عملة رقمية فريدة من نوعها

أعلن نائب رئيس الوزراء التركي “محمد شيمشك” في وقت متأخر يوم الثلاثاء أن تركيا مهتمة بتكنولوجيا “بلوك تشين” التي تعمل من خلالها العملات الرقمية، وتعتزم القيام بعمل فريد من نوعه في هذا المجال.

وتُعرّف مؤسسة “غولدمان ساكس” عملاق الاستثمار والمصارف في الولايات المتحدة تكنولوجيا “بلوك تشين” بأنّها تُعد تقنية تم تطويرها كجزء من العملة الرقمية “البتكوين” لتعمل كسجل للمعاملات – تسجل جميع الحركات المالية أو السلع وتؤمن المعلومات – اي أنها تشبه دفتر الأستاذ في نظام المحاسبة التقليدي.

وفي تصريحات أدلى بها شيمشك للتلفزيون المحلي، ذكر أنه تم تشكيل مجموعة عمل لتحليل موضوع البلوك تشين والعملات الرقمية، بيد أنه أوضح أيضاً أن العملات الرقمية لا تزال غير قانونية في تركيا بالوقت الحالي، لكن مع ذلك تعد البلوك تشين تكنولوجيا من شأنها رفع الإنتاجية وتسريع الرقمنة.

وأضاف أن الأنظمة المالية والمصرفية العامة في تركيا كانت متينة ومقاومة للصدمات المحتملة، وأن البلاد سوف تجري عدة إصلاحات لحمايتها من هكذا صدمات في الشهور الستة القادمة.

تجدر الأشارة إلى أن صافي الربح السنوي للقطاع المصرفي التركي بلغ 49.1 مليار ليرة تركية (13 مليار دولار) في عام 2017، محققاً بذلك أرباحاً عالية حققت رقماً قياسياً وفقاً لوكالة وتنظيم ومراقبة البنوك (BDDK) في الأسبوع الماضي.

كما ارتفع مؤشر الثقة الاقتصادية في تركيا، على أساس المقارنة الشهرية في يناير/ كانون الثاني بنسبة 10 في المئة، وفقاً لمعهد الإحصاء التركي “توركستات” الأسبوع الماضي أيضاً.

وأكد شيمشك أن من غير الصحيح وصف تركيا بأنها تعاني من ديون كبيرة وأن الرفاه الذي شهدته البلاد في الآونة الأخيرة كان نتيجة لهذا الدين مردفاً: “إن اجمالي الدين التركي، بما في ذلك المنزلي، والخاص بالدولة، والشركات والقطاع المالي يصل نسبته إلى الدخل الوطني 141 بالمئة، وهذه النسبة تزيد عما هي عليه في أنحاء العالم بمقدار 320 في المئة”.

وأشار إلى أن تركيا تهدف لخفض معدل التضخم إلى رقم واحد على المدى القصير لغاية نهاية العام، وبمعدل 5 بالمئة على المدى المتوسط، والحفاظ عليه في حدود 1 – 3 في المئة على المدى الطويل.

بلغ معدل التضخم السنوي للبلاد 10.35 بالمئة في شهر يناير/ كانون الثاني بحسب البيانات التي أعلن عنها معهد الإحصاء التركي “تورك ستات”.

وفي سياق اقتصادي آخر، تطرق شيمشك إلى أن قمة سوف تعقد في نهاية شهر آذار/ مارس بين تركيا والاتحاد الأوروبي بعد انقطاع لفترة طويلة قائلاً: “إن المحادثات مع الاتحاد الأوروبي أثرت بشكل إيجابي على أداء تركيا في الفترة الأخيرة، حيث قدما ثلاث آليات حوار رفيعة المستوى مع الاتحاد الأوروبي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وأن تركيا لا تريد الانقطاع عن الاتحاد الأوروبي”.

وأوضح أن الموضوع الأكثر واقعية مع الاتحاد الاوروبي في الجانب الاقتصادي هو توسيع محتوى الاتحاد الجمركي.